• ×

06:24 صباحًا , الإثنين 6 شعبان 1441 / 30 مارس 2020


 

.

الأحلام من الناحية النفسية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
الأحلام إحدى الظواهر النفسية المهمة، التي تحدث أثناء النوم، والحلم عبارة عن صورة عقلية ذهنية متسلسلة الاحداث ، يدركها النائم. ويرى المحللون النفسيون أن الحلم، يحقق إشباعاً رمزياً للرغبات.وهو طريق إلى التفريغ عن الضغوطات التي تواجه الفرد اثناء يومه، يؤدي دوراً في التوازن النفسي، وللحلم محتوى ظاهر، من الأفكار والخيالات والأحداث التي يرغب الفرد غالبا في تحقيقها لكن الواقع الذي يعيشه يحيل دون تحقيقها ومراحل النوم والاحلام المرحلة الاولى تقع فيها مرحلة احلام اليقظة وتستغرق فترة زمنية من 5 دقائق الى 10 دقيقة *والمرحلة الخامسة من النوم هي التي يحدث فيها أغلب الاحلام ويكون مصاحب لها حركة العين السريعة


الاحلام ظاهرة طبيعية فسيولوجية حيث تعمل الاحلام على التوافق والتصالح بين العقل الباطن وما يحتويه من عرائز واحتياجات وامنيات لم تتحق وبين المحيط الخارجي للفرد فالشخص الذي يحلم يتمتع بصحة نفسية وتوافق نفسي اكثر من الشخص الذي لا يحلم حيث تعتبر الاحلام مخرج لحل الصراعات الداخلية ووسيلة للتنفيس مثل امراءة تاخرت لالحمل وتحلم بان الله رزقها بطفل فهي الان تنفس عن رغبتها بالحقيقة التي تاخرت بالحلم لتصل الى الاستقرار النفسي وهذه رحمه من الله تعالى حيث ان الاشخاص الذين لا يحلمون لا يمكن القول بانهم مرضى *لكنهم بالحقيقية يحلمون والمشكلة تكمن في عملية تذكرهم للحلم وغالبا الاشخاص اللذين لا يحلمون يعانون من خلل في احدى مراحل النوم *حيث ان*
المرحلة الخامسة هي المسولة عن الاحلام وهم يحلمون في المرحلة الثامية او الثالة لذلك هم لا يتذكرون ما يحلمون به
 0  0  95
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:24 صباحًا الإثنين 6 شعبان 1441 / 30 مارس 2020.