• ×

02:57 مساءً , الجمعة 12 جمادي الأول 1440 / 18 يناير 2019


 

.

هل يمكن أن يعتمد كتاب تفسير ابن سيرين للأحلام كمرجع لتفسير الرؤيا؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أولا نسبته لابن سيرين ليست صحيحة، هو ابن سيرين صحيح كان يُعتبر إمام المعبرين في عصره ولكن نسبة هذا الكتاب إلى ابن سيرين ليست نسبة يعني صحيحة وتعبير الأحلام أو تأويل الأحلام أو تفسير الأحلام ليست علما يعني له قواعد منضبطة ولكنه يقوم على الظن وهو وهبي أكثر منه كسبي ولذلك سيدنا يوسف قال له أبوه {وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث..}[يوسف:6] ويقول {..وكذلك مكنا ليوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث والله غالب على أمره ..}[يوسف:21] وهو لما قارب الوفاة قال {رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات ..}[يوسف:101] فهذا كان تعليم من الله كان هبة من الله ليوسف ومع هذا سيدنا يوسف حينما أخبر السجينين اللذين دخلا معه السجن الساقي والخباز و {..قال أحدهما إني أراني أعصر خمرا وقال الآخر إني أراني أحمل فوق رأسي خبزا تأكل الطير منه..}[يوسف:36] وبعدين فسر لهم {..أما أحدكما فيسقي ربه -سيده- خمرا ..}[يوسف:41] يعني حيعود إلى عمله يسقي المالك الخمر والثاني يصلب فتأكل الطير من رأسه، قال {وقال للذي ظن أنه ناج منهما ..}[يوسف:42] اللي هو قال له حترجع وتسقي الملك أنه ظن يعني اعتبر المسألة ظنية يعني هو من تعليم الله له فهو علم يقوم على الظن والتخمين وخاصة أنه يقوم على رموز وإشارات قد تصدق وقد لا تصدق وقد يصدق الشيء في حال ولا يصدق في حال آخر، ومما يحكونه في هذا أن واحد راح لواحد معبر أحلام قال له أنا رأيت إني في المكان الفلاني أنه في نار في هذا المكان وكذا فقال له اذهب إلى هذا المكان فستجد فيه ما يسرك اللي أنت شفت فيه النار فراح إلى هذا المكان حفر وجد كنزا وبعدين بعد كذا شهر رأى نفس الرؤيا أنه في مكان آخر رأى نارا فراح يحفر فوجد قتيلا وجثة مسكوه أنت اللي قاتله وبعدين قال لهم أنا الشيخ الفلاني هو اللي قتله فلما ذهب إلى الشيخ قال له أنت لما قصيت علي الرؤيا الأولى رأيت النار في زمن الشتاء والنار في زمن الشتاء نعمة وفاكهة ولكن الحلم الآخر رأيته في زمن الصيف والنار في زمن الصيف نقمة، فيعني إذاً حتى الشخص الواحد قد يرى المنام الواحد ويفسر بأكثر من رأي. ولذلك الاعتماد على الكتاب هو علم يقوم على الفراسة أكثر من.. أنه الواحد يتفرس في الشخص ويشوف إيه ويعني يفسر له الحلم حسب رؤيته لهذا الشخص.

السائل : يعني كذلك ما يروى عن ابن سيرين رحمه الله أنه جاءه أحدهم وقال إني رأيت أنني أؤذن في المنام فقال تقطع يدك لأنك سارق وجاءه آخر وقص عليه نفس الرؤيا قال تحج بإذن الله. يعني هل يصح مثل هذا؟

الشيخ يوسف القرضاوي: أخذ الأول من الآية {..أذن مؤذن أيتها العير إنكم لسارقون}[يوسف:70]. يعني مما لا شك فيه أنه لا نستطيع أن نضع قواعد لهذه الأشياء ولذلك ما يقال في بعض الفضائيات الناس بتفسر الأحلام وتفسر.. يعني أنا أقول لك مثلا قصة رؤيا الملك في سورة يوسف {وقال الملك إني أرى سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف وسبع سنبلات خضر وأخر يابسات يا أيها الملأ أفتوني في رؤياي إن كنتم للرؤيا تعبرون. قالوا أضغاث أحلام وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين}[يوسف:43-44] الضغث الحزمة اللي فيها العيدان والأشياء دي يعني مجموعة أحلام غير متناسقة ما نعرف لها يعني رأس من رجلين وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين، وبعدين جاء سيدنا يوسف فسرها تفسيرا غريبا، مين كان يخطر بباله هذا الأمر وخصوصا أشياء تتعلق بالمستقبل، فليست كل رؤيا مقدورا على أن تجد من يفسرها ومن يعبرها التعبير الحقيقي
 0  0  254
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:57 مساءً الجمعة 12 جمادي الأول 1440 / 18 يناير 2019.