• ×

اللجنة العلمية موقع تعبير

قصتي مع الأيتام مجهولي الهوية ..

اللجنة العلمية موقع تعبير

 0  0  357
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أكرمني الله جل في علاه في استضافة مجموعة من الأيتام (الأطفال مجهولي الهوية)
عددهم سته أطفال بأعمار الزهور :
عبداللطيف وعبدالرحمن ووليد وسلمان وابراهيم ورائد

هؤلاء الأطفال كانوا ضحية , وهم من دفع فاتورة الخطأ
كانت البداية مكالمة هاتفية , أو مراسلة أوتعرف عن طريق النت أو مواقع التواصل الإجتماعي لتتطور العلاقات وتعرفون النهايات
هؤلاء الأطفال هم من يدفع الضريبة
ويتجرع الألم والحسرة
فيعيشون بلا حنان وبلا عطف
تلاطمهم أمواج الحياة يمنةً ويسرة
بلا أب ولا أم ولا أخ ولا خال ولا عم ولا عائلة ولا قبيلة ..
وبلا عائل ولا معين غير رب العالمين
(وكفى يه وكيلا)




إن العين لتدمع وأنا أذكر لكم مواقف مررت بها معهم ..
فماذا عساي أقول لكم ..؟

هل أقول لكم أن أطراف أكمام ثوبي اتسخت وتغير لونها ...؟

لأن أحبابي وأبنائي الأيتمام

يتمسكون بها فاتسخ كم الثوب بسببهم ...

أم أقول لكم أنه عندما ألتقي بهم الكل منهم يضمني إلى صدره ضمة طويلة .

كي يعوض النقص بالحنان الذي يمر به ...

أم أقول لكم أننا عندما نمنا جميعا في الغرفة *..

الكل يريد النوم بقربي وحدثت مشكلة لهذا السبب ..

بل عندما ناموا بجانبي الواحد منهم كالأرنب ينكمش تحت صدرك باحثاً عن حرارة صدر أمه التي تخلت عنه ..

ماذا أقول لكم ..

هل اقول لكم أنهم لا ينادونني إلا بابا جميل ..
يتغنون بهذه الكلمة التي افتقدوها ..

في أحد المرات كنت أتمشى بهم في منتزه العوائل
سألني أحدهم عن اسم المكان ..
قلت له هذا منتزه العوائل
نظر إلي أحدهم وقال بكل براءة الطفولة ..
بابا جميل صح حنا ما عندنا عوائل .؟؟؟
إلتفت عنه يميناً لأمسح تلك الدمعة .

لأني جرحت شعورهم وأنا لا أعلم ..

فذكرت لهم أنكم أنتم اخوان وعائلة واحدة *وأنا لكم عائلة .
وإذا كان بالدنيا ليس لديك عائلة لكن الآخرة لك عائلة وهي خير وأبقى ..


يالها من مواقف تهز الجبال ..

ذكر لي أحدهم قصته أنه اتصل على جواله دجال من خارج البلاد (ومن أفريقيا بالتحديد)
وقال له أنك *مسحور وأن أبوك وأمك مسحورين وكذلك إخوانك ..
فقال اليتيم له بكل براءة الطفولة :
أنا مالي إخوان وأمي وأبوي ماتوا كلهم بحادث سيارة ..
بابا جميل صح هذا كذاب واللي يقول كذبة ..
وأنا أبتسم له ابتسامة صفراء أقول صح يا بابا هاذي كذبة ..
وكنت أقول بخاطري وكلي أسى..

إلى متى أيها اليتيم ستصدق أنت هذه الكذبة ..

وما هو شعورك وما هي نفسيتك *وما هو موقفك وكيف ستصدق غداً أنها كذبة ..



أخبرني المشرف الإجتماعي في الدار عن تلك الصدمة الكبيرة التي يتلقاها اليتيم عندما يكبر لتحين فرصة اخباره عن وضعه
موقف صعب وشعور أليم يجتاح قلب ذلك اليتيم
إني والله يتمزق قلبي
عندما يمشي أحدهم عن يميني أو عن يساري ثم يمسك بيدي ويقبلها ويضع يدي على خده وهو يتحسس الحنان والعطف ..

إلى الله المشتكى والله المستعان وحسبنا الله ونعم الوكيل ..

أنت عندما كنت طفلاً تذهب إلى أمك أو والدك وتطلب الريال ويعطيك إياه .
والأيتام يمسك أحدهم الطابور كي يحصل على حصته اليومية من الريالات ..

عنما كنت أنت طفلاً
إذا ظربك أحدك تجد من يسمع لك ويأخذ من حقك أو يمسح دمعاتك ...

أما هم فلا سامع لصوتهم .. ولا آخذ أحدٌ بحقهم ..
إلا مشرف أومشرفة مشغولين بكثرة الأطفال عندهم ..
أو خادمة شديدة اللهجة عليهم .. ..


تخيل نفسك أنك تعيش بمدرسة ... طول وقتك ...
بل طول حياتك ..
هم يعيشون *بمدرسة ... أوجد بها بعض المنشئات ..
وأطلق عليها الدار ...




آخر المواقف المبكية ...

عندما أوصلتهم إلى الدار ..
وهو مكان الوداع التي ذرفت الدموع فيه
فوالله أن دموع الرجل ثقيلة وصعبة النزول
ولكن

عندما يضمك طفل يتيم الأب والأم ويبكي
في حضنك
ويقول لك أنا أحبك يابابا جميل
لاتخلينا تكفى مرني الإسبوع الجاي
حنا بحاجتك .
بالله ماهو شعورك؟؟؟؟؟

فلا تلومني أخي القارئ
عندما أقول (ذرفت عيني)

ودعتهم وكلي أسى وألم وحسرة
على حالهم ...
فبعد مرحلة الثانوية سيغادروا الدار لتعصف بهم الحياة
ممطرة عليهم شتى أنواع الفراغ الروحي والعاطفي
ليعاصروا وحدهم مرارة الدنيا ..

ماهو شعورك عندما تفقد أمك أو والدك وتعيش دنياك بدونهم
الفراغ الروحي الذي ستشعر فيه هو جزء بسيط من ذلك الشعور الذي شعروا فيه الأيتام.

فكم نحن بحاجة للأجر والعطف عليهم والمسح على رؤوسهم

وكم هم بحاجة لنا ولعطفنا وحنانا

وإن الإخوة والأخوات بدور الأيتام يفرحوا كثيراً بتواصلنا معهم ..
وإن الأيتام لهم حق علينا ..
فاجتهد أخي الحبيب واختي المباركة *لهذا الباب فهو من أبواب الجنة ..
(أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة) وأشار بالسبابة والوسطى صلى الله عليه وسلم .


فكر في حضانة يتيم , زرهم بالدار تفقد حاجاتهم , استضفهم في أيام العطل أوحتى الجمعة والسبت أيام الدراسة .
تبرع لهم , فاجئهم بالدار بالهدايا , أو بعض الأغراض البسيطه من حلاوه وبسكوت فهي كبيره بعينهم , نسق لهم الزيارات الرسمية , قدم لهم برنامج ترفيهي ومسابقات

أبواب الخير الكثيره والأفكار متعدده , أتمنى منك زيارة للدار وأنت بعدها ستعرف الطريق .

اللهم اجبر على قلب كل يتيم ..
اللهم انك تعلم حالهم
اللهم أنزل السكينة على قلوبهم .
والله ارزقهم طمأنينة *في نفوسهم .
اللهم عوضهم بحبك وحنانك وعطفك يا أرحم الراحمين ..
اللهم ارزقهم حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربهم إلى حبك ..
اللهم اكتب لنا أجرهم وارحمنا بهم يارب العالمين ..
اللهم صل على نبينا محمد ,,,,




كتبه :
جميل ابراهيم الحواس
المشرف العام على موقع تعبير
www.t3beer.com

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:26 مساءً الخميس 29 محرم 1439 / 19 أكتوبر 2017.